مبادلة

البيانات الصحفية

10 من طلاب الهندسة والعلوم الإماراتيون ينهون برنامج التوعية “اكتشف” لمدة 12 يوماً

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة 28 يوليو 2012: أعلن معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، المؤسسة الأكاديمية البحثية للدراسات العليا التي تركز على تقنيات الطاقة المتقدمة والتنمية المستدامة، اليوم عن أن مبادرته التوعوية “اكتشف” أثبتت أنها فرصة قيّمة  للطلاب المشاركين للاطلاع عن كثب على برامج المعهد الأكاديمية وأبحاثه العلمية.

28 يوليو 2012

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة 28 يوليو 2012: أعلن معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، المؤسسة الأكاديمية البحثية للدراسات العليا التي تركز على تقنيات الطاقة المتقدمة والتنمية المستدامة، اليوم عن أن مبادرته التوعوية “اكتشف” أثبتت أنها فرصة قيّمة  للطلاب المشاركين للاطلاع عن كثب على برامج المعهد الأكاديمية وأبحاثه العلمية.

وقد استكمل 10 من طلاب الهندسة والعلوم الإماراتيون مشاركتهم في برنامج “اكتشف” في عامه الأول بعد اختتام فعالياته بنجاح في الآونة الأخيرة. شكل البرنامج الذي استمر لمدة 12 يوماً منبرًا مثاليا للطلاب للعمل والبحث في المختبرات المتطورة في معهد مصدر.

ضمت قائمة المشاركين في البرنامج أربعة طلاب من جامعة الإمارات العربية المتحدة، واثنان من جامعة الشارقة. بالإضافة إلى طالب واحد من كل من جامعة عجمان والجامعة الأمريكية في الشارقة. وشارك أيضاً طلاب من جامعات دولية منها جامعة ولاية أوهايو، وجامعة ويسكونسن ماديسون، وجامعة تكساس إي آند إم.

تضمنت محاضرات برنامج “اكتشف” عروضًا عن تقنيات الليزر، والكتلة الحيوية، والطاقة النظيفة مثل الطاقة الشمسية. ومن المجالات المتقدمة التي اطلع الطلاب عليها التنقيب عن البيانات، وسياسات الطاقة المستدامة، ومختبر إعداد نماذج العمليات الحيوية البيئية، والطحالب، وظاهرة اللدونة الفائقة، والالكترونيات الرقمية، والفحص المجهري الضوئي والإلكتروني، وإكترونيات القوى، واستخلاص الطاقة من النفايات. بالإضافة إلى زيارة مزرعة الألواح الكهروضوئية البالغ طاقتها 10 ميغاوات المحاذية للحرم الجامعي، قام المشاركون في البرنامج بجولة في بعض المواقع الصناعية الأخرى ومنها مجمع صهر الألومنيوم في شركة الإمارات للألومنيوم (إيمال)، ومجمع الطويلة للطاقة وتحلية المياه، ومزارع الإمارات للزراعات المائية.

خلال حفل الختام، أثنى الدكتور فريد موفنزاده، رئيس معهد مصدر، على الطلاب لتفانيهم في مواصلة إثراء معارفهم الأكاديمية من خلال هذا البرنامج. حضر هذا الحدث الأستاذ حمزة كاظم، نائب الرئيس للعمليات والشؤون المالية، والدكتورة لمياء فواز، المدير التنفيذي للعلاقات العامة، والدكتور كينيث فولك، مدير برامج التوعية مع كامل فريق برامج التوعية، ومسؤولين آخرين، علاوة على أعضاء هيئة التدريس، وطلاب المعهد الذين ساهموا في البرنامج. وقد توج الدكتور فريد موفنزاده والدكتورة لمياء فواز الحفل بتسليم الشهادات للمشاركين.

قال الدكتور فريد موفنزاده: “من خلال هذه البرامج، يوفر معهد مصدر فرصاً اضافية لشباب دولة الإمارات لاستكشاف والاطلاع على مجالات الطاقة النظيفة والتكنولوجيات المتقدمة، تمشياً مع رؤية قيادة دولة الإمارات. برنامج “اكتشف”، هو مقدمة بسيطة وشاملة لبرامج الماجستير التي يقدمها معهد مصدر، ونأمل أن يكون البرنامج قد نجح في إثارة اهتمام المشاركين وتعريفهم بأبحاثنا وبرامجنا الأكاديمية. ونتوقع قيام بعض الطلاب باختيار معهد مصدر لمتابعة دراساتهم العليا في المستقبل “.

شمل برنامج “اكتشف” تنظيم رحلات إلى بعض المنشآت الصناعية، ومحاضرات، ومسابقات التصميم الهندسي، وحصص تعريفية حول برامج معهد مصدر، فضلا عن أنشطة العمل الجماعي وغيرها من الأنشطة ترفيهية الأخرى.

من جهتها قالت الدكتور لمياء فواز: ” لاشك أن أعضاء هيئة التدريس والطلاب في معهد مصدر يشكلون معا عوامل النجاح الرئيسية لهذا البرنامج، فقد كرسوا وقتهم وجهدهم لتقديم معلومات قيّمة في الهندسة والعلوم للطلاب المشاركين. إن نجاح برنامج “اكتشف” في نسخته الأولى هذا العام يقوم شاهدا على التزام معهد مصدر بإتحاحة الفرصة أمام الطلاب الموهبين للانضمام إلى مؤسستنا البحثية المرموقة. نحن على يقين من أن البرنامج قد ساهم في زيادة الوعي لدى الطلاب بشأن المرافق المتطورة المتاحة في معهد مصدر “.

وأكد المشاركون أن البرنامج الذي استمر لمدة 12 يوماً قد ساعدهم على تعلم مهارات جديدة والتعرف على المختبرات المتقدمة في معهد مصدر. وأعربوا عن رغبتهم في استكشاف الخيارات المتاحة للانضمام الى هذه المؤسسة البحثية المتطورة.

قال عبد الله الكثيري، أحد المشاركين: “معهد مصدر هو مشروع ينم عن رؤية ثاقبة وبعيدة المدى وأعتقد أنه سوف يؤثر على دولة الإمارات والعالم بطريقة ايجابية. لم أكن أعرف أن لدينا مثل هذه المختبرات ذات التقنية الفائقة في دولة الإمارات. أفكر جديًا في متابعة دراساتي العليا في معهد مصدر”.

وقال سلطان العبيدلي، مشارك آخر: “إن تجربة “اكتشف”  تجاوزت كل توقعاتي. لقد أطلعت على العديد من المبادرات والمشاريع البحثية في معهد مصدر وأدركت مدى أهمية دوره في توفير الطاقة النظيفة في المستقبل. بالنسبة لي، برنامج “اكتشف” هو حافز قوي للانضمام إلى معهد مصدر “.

يجمع معهد مصدر الذي تم تأسيسه بالتعاون مع معهد ماساشوستس للتكنولوجيا بين الجوانب النظرية والتطبيقية لتعزيز ثقافة الإبتكار وروح المبادرة، وإعداد أجيال جديدة من القادة والمفكرين المبدعين. ويحرص المعهد بفضل ما يزخر به من كفاءات مميزة في صلب هيئته التدريسية والطلابية، على إيجاد حلول لتحديات الطاقة النظيفة وتغير المناخ من خلال التعليم والبحث العلمي.