التقرير السنوي 2017
قطاع البترول والبتروكيماويات

نحن فخورون بنجاحنا بتطوير رؤية مشتركة للشركات المنضوية تحت مظلة قطاع البترول والبتروكيماويات نتيجة للدمج، وإدراك مدى قوة هذا الكيان الموحد وقدرته على تحقيق أهداف النمو الاستراتيجي للمجموعة.

مصبح الكعبي
مصبح الكعبي
الرئيس التنفيذي لقطاع البترول والبتروكيماويات شركة مبادلة للاستثمار
ما هي أبرز الإنجازات التي حققها قطاع البترول والبتروكيماويات خلال عام 2017؟

لقد شهد عام 2017 تطورات هامة على صعيد صناعة البترول والبتروكيماويات، حيث تم دمج شركتي "الاستثمارات البترولية الدولية" (آيبيك)، و"المبادلة للتنمية"، الأمر الذي أثمر عن توحيد جهود العديد من فرق العمل والشركات العالمية تحت مظلة الشركة الجديدة، التي تشكلت كثمرة للدمج، مبادلة للاستثمار (مبادلة). وبذلك فقد أنشأنا كياناً استثمارياً عملاقاً يتمتع بإمكانية قوية للنمو، ويستند إلى أسس متينة لدفع عجلة النمو المستقبلي.

وقد انصب تركيزنا منذ إعلان الاندماج، على توفير بيئة عمل تتيح أعلى مستوى من التعاون والانسجام بين جميع موظفي قطاع البترول والبتروكيماويات في "مبادلة"، والذين يتمتعون بمهارات مهنية عالية. ونحن فخورون بنجاحنا بتطوير رؤية مشتركة تقوم على إدراك مدى قوة هذا الكيان الموحد وقدرته على تحقيق أهداف النمو الاستراتيجي للمجموعة.

أما أبرز إنجازات قطاع البترول والبتروكيماويات في "مبادلة" خلال العام 2017، فكان نجاح شركتنا التابعة، "نوفا للكيماويات" في استكمال استحواذها على حصص في أحد أكبر مصانع البتروكيماويات في الولايات المتحدة الأمريكية ويقع في ولاية لويزيانا. وتقدر القيمة الإجمالية للصفقة بنحو 7.7 مليار درهم إماراتي (2.1 مليار دولار أمريكي)، وتمثل خطوة هامة نحو تأسيس حضور قوي في السوق الأمريكي.

ومن جهة أخرى، أعلنت "نوفا للكيماويات" و"بورياليس" عن تأسيس مشروع مشترك مع "توتال" في الولايات المتحدة الأمريكية. وسيضم هذا المشروع المشترك المرافق الحالية والجديدة، وسيستفيد من التقنيات والخبرة الفنية والمعرفة بالسوق التي تتمتع بها الشركات الثلاث، كما سيستفيد من الشراكة القائمة بين "مبادلة" وشركائها لتحقيق أعلى فائدة ممكنة.

وفي قطاع الاستكشاف والإنتاج، أكملت شركتنا، "مبادلة للبترول" أعمال الهندسة والتصميم في حقل "بيغاغا" للغاز الطبيعي في ماليزيا، الذي دخل حالياً مرحلة التطوير. كذلك شهد قطاع النقل والتخزين نمواً قوياً حيث حقق عوائد جيدة طوال العام.

هل لكم أن تطلعونا على بعض قصص النجاح التي حققها قطاع الأعمال على المستوى المحلي؟

مع توسع عمليات وأعمال قطاعنا، تزداد أهمية التعاون مع شركائنا المحليين، وقد شهد عام 2017 زخماً جديداً لعلاقتنا الاستراتيجية مع شركائنا المحليين، مثل شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، حيث أبرزت مباحثاتنا مع "أدنوك" وجود فرص جيدة لتطوير مجمع عالمي جديد لإنتاج "الكيل بنزين الخطي" في أبوظبي باستخدام تقنيات شركتنا، "سيبسا". كما أحرزت شركتنا، "بورياليس" تقدماً كبيراً في مفاوضاتها مع "أدنوك" بشأن تطوير أعمال البتروكيماويات في أبوظبي.

وفي إطار استراتيجيتنا للفترة القادمة، نولي أهمية قصوى لبناء علاقات وثيقة مع بقية قطاعات وشركات المجموعة من أجل تعزيز أهداف الاندماج. وقد تم اتخاذ عدد من المبادرات في هذا الصدد، من بينها انتداب مجموعة من كوادرنا الإماراتية الشابة للعمل عن قرب مع زملائهم في الشركات التابعة للمجموعة. ويوفر هذا التواصل والتفاعل فرصاً جيدة لتبادل المعرفة وتطوير الكفاءات المهنية.

بالنسبة لي شخصياً، أعتبر ذلك من أهم الجوانب التي ينبغي أن نركز عليها وهو أمر يتماشى مع التزامنا الدائم بتوفير الفرص للكوادر الإماراتية.

كيف يسير تنفيذ استراتيجية قطاع الأعمال منذ عملية الدمج وإنشاء شركة "مبادلة للاستثمار"؟ وما هي نظرتكم للمستقبل؟

لقد خصصنا وقتاً طويلاً لوضع خارطة طريق لقطاع أعمالنا. وتمثلت نقطة البداية في إجراء مراجعة استراتيجية لأداء قطاع الأعمال في النصف الثاني من عام 2017. وبفضل هذه المراجعة تمكنّا من اعتماد استراتيجية نعمل حالياً على وضعها موضع التنفيذ والاهتداء بها في عملنا خلال السنوات الخمس القادمة.

نحن ندرك أن قطاع أعمالنا، كغيره من قطاعات الصناعة، يواجه تحديات هيكلية كبيرة نتيجة للتحولات المذهلة في مجال الابتكار والتقدم التكنولوجي. ولذلك أجرينا تقييماً للجوانب والمجالات التي يمكن لنا فيها استثمار هذه التحولات لتحقيق قيمة إضافية في قطاعات الاستكشاف والإنتاج والنقل والتخزين والتكرير والبتروكيماويات. ولدينا الآن خطة واضحة سنضعها موضع التنفيذ في المرحلة القادمة.

وبدراسة الفرص المستقبلية، تبين لنا أن قطاع البتروكيماويات ينطوي على فرص نمو مشجعة نستطيع استثمارها والاستفادة منها، خاصة وأن لدينا تقنيات رائدة عالمياً مثل تقنية "بورستار" التي تملكها شركتنا "بورياليس"، وتقنية "اسكليرتيك" المتقدمة لشركتنا "نوفا للكيماويات". وفي اعتقادنا أن هذا القطاع يمكنه أن يعود علينا بنتائج طيبة في الفترة القادمة.

في قطاع الاستكشاف والإنتاج، سنولي أهمية أكبر للغاز والذي تشير التقديرات إلى أنه سيواصل لعب دور هام على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية. كذلك ينطوي قطاع النقل والتخزين على فرص جيدة يمكن أن تحقق لنا عوائد مستقرة وأرباحاً مستدامة.

وسنولي اهتماماً كبيراً بتحقيق أقصى استفادة ممكنة من إمكانات مختلف مكونات القطاع وتشجيع التعاون فيما بينها من أجل تعزيز القيمة الكلية المستفادة من أعمالنا. وبفضل هذا التكامل، سوف نتمكن بمرور الوقت من تبني نهج استثماري يهتم بتحقيق القيمة في الوقت المناسب واستثمار الفرص الكفيلة بتحقيق ذلك متى سنحت.

قطاع الاستكشاف والإنتاج

تركّز الشركات التابعة لقطاع البترول والبتروكيماويات، والعاملة في مجال الاستكشاف والإنتاج على استكشاف موارد النفط والغاز واستخراجها في مواقع متعددة حول العالم. وتشمل هذه العمليات تأمين حقوق الاستكشاف في مناطق واعدة، وتقييم الإمكانات المتوقعة للتنقيب عن الموارد النفطية. وتحديد مخزونات النفط الصالحة للاستثمار التجاري، ومن ثم الدخول بمرحلة التطوير ثم الإنتاج. وتضم محفظتنا من شركات النفط والغاز عالمية المستوى، عدداً من الشركات المتكاملة التي تغطي قطاعات متنوعة أو سلسلة القيمة الكاملة.

شركة "أويل سيرش"

تعمل شركة "أويل سيرش" في مجال استكشاف وتطوير حقول النفط والغاز وهي تعمل في "بابوا غينيا الجديدة" منذ عام 1929 وأصبحت أكبر منتج للنفط والغاز في تلك الدولة وثالث أكبر شركة تنقيب في منطقة "أسترالاسيا"

0%
تملك "أويل سيرش" حصة قدرها 29% في مشروع الغاز الطبيعي المسال في "بابوا غينيا الجديدة"، والذي يتوقع أن ينتج أكثر من 9 ترليون قدم مكعب من الغاز و200 مليون برميل من السوائل خلال العمر المتوقع للمشروع والذي يقدر بأكثر من 30 عاماً.
0 مليون
طن
إنتاج حقول الغاز الطبيعي المسال في "بابوا نيو غينيا" تجاوز كمية الإنتاج التقديرية الأولية وهي 6.9 مليون طن سنوياً، حيث بلغ متوسط الإنتاج 8.3 مليون طن خلال الأشهر التسعة المنتهية في سبتمبر 2017.
شركة "أو إم في"

تعد "أو إم في" شركة عالمية يقع مقرها الرئيسي في فيينا، النمسا، وتقوم بعمليات متكاملة في قطاع الطاقة، بما في ذلك إنتاج النفط والغاز، وتطوير الحلول المبتكرة في مجالات الطاقة والبتروكيماويات بطريقة مسؤولة.

0
علاقة تعاون مع حكومة أبوظبي تمتد لعشرين عاماً.
2,100+
أكثر من 2,100 محطة تزويد بالوقود في 10 دول.
"مبادلة" و"أو إم في" شركاء في "بورياليس"، التي تعد من أكبر منتجي "البولي أوليفينات" في العالم.
شركة "سيبسا"

تعد "كومبانيا اسبانيولا دي بترولياس" (سيبسا) شركة عالمية متخصصة في مجال الطاقة المتكاملة، وتغطي أعمالها جميع مراحل سلسلة القيمة في مجال المواد الهيدروكربونية، بما في ذلك التنقيب والإنتاج والتكرير والبتروكيماويات، بالإضافة إلى الغاز والكهرباء وتسويق المنتجات البترولية. كما تستثمر "سيبسا" في الطاقة المتجددة في السوق الإسباني.

0
تنتشر عملياتها في أكثر من 20 بلداً في أربع قارات: أوروبا، وإفريقيا، والأمريكيتين، وآسيا.
الثاني
تتولى تشغيل ثاني أكبر حقل نفطي في الجزائر.
الرابع
رابع أكبر شركة صناعية من حيث العائدات في إسبانيا.
شركة دولفين للطاقة

تعد "دولفين للطاقة" مشروعاً مشتركاً بين كلٍ من "مبادلة"، و"توتال"، و"أوكسيدنتال بتروليوم"، ويقع مقرها الرئيسي في أبوظبي، وتعتبر من أكبر الاستثمارات في قطاع الطاقة في منطقة الخليج العربي.

2 مليار
تنتج 2 مليار قدم مكعب من الغاز الطبيعي يومياً.
7 ترليون
في عام 2017، وصل إجمالي إنتاج دولفين للطاقة منذ بدء عملياتها في عام 2007 إلى 7 ترليون قدم مكعب.
1,021
تمثل النساء العاملات في "دولفين للطاقة" نسبة 16% من مجموع القوة العاملة البالغة 1,021 موظفاً.
مبادلة للبترول

تعمل شركة "مبادلة للبترول" في مجال الاستكشاف والإنتاج، وتنتشر مشاريعها وعملياتها في ثماني دول، وتملك قدرات عالية في تحقيق عوائد مالية قوية تساهم في التوسع العالمي لقطاع الطاقة في أبوظبي بشكل عام. وتلتزم "مبادلة للبترول" بتطبيق أفضل الممارسات العالمية فيما يتعلق بالسلامة والمحافظة على البيئة. كما تضع ضمن أولوياتها المساهمة في دعم المجتمعات المحلية التي تنتشر فيها عملياتها، وتوفير فرص العمل للسكان المحليين.

316,000
الإنتاج اليومي: 316 ألف برميل يومياً من النفط المكافئ خلال 2017.
الثاني
ثاني أكبر منتج للنفط في خليج تايلاند.
الاول
أداء متميز في مجال السلامة.
النقل والتخزين

بمجرد استخراج الموارد النفطية والغاز وخضوعها لعمليات المعالجة الأولية من أجل فصل مكوناتها وتحديدها، تمر بعمليات النقل والتخزين التي يتم خلالها توصيل هذه الموارد إلى المستخدمين النهائيين أو محطات المعالجة. وفي هذه المرحلة، ينقل النفط الخام وغيره من السوائل إلى محطات التكرير عبر خطوط الأنابيب أو عن طريق الحاويات البحرية أو الشاحنات. وقد يتم نقل الغاز عبر خطوط الأنابيب، أو تسييله ونقله عبر الحاويات البحرية إلى محطات قريبة من المستخدمين النهائيين، حيث تتم إعادته إلى حالته الغازية. كذلك يحتاج كلٌ من النفط والغاز الطبيعي المُسال إلى التخزين.

شركة خط الأنابيب "سوميد"

الشركة العربية لأنابيب البترول "سوميد"، شركة متخصصة في خدمات تخزين ونقل النفط بين البحر الأحمر والبحر الأبيض المتوسط.

0 مليون
دولار أمريكي
شركة مساهمة مصرية برأس مال قدره 400 مليون دولار أمريكي.
تمتلك خطين متوازيين من خطوط أنابيب النفط يمتدان عبر الأراضي المصرية بطول 320 كيلومتراً، من العين السخنة إلى سيدي كرير ويوجد حقل صهاريج ضخم في كلٍ من هاتين المحطتين.
0%
حوالي 80% من النفط الخليجي الذي يتم شحنه إلى أوروبا يُنقل عبر خطوط أنابيب "سوميد".
شركة طاقة الخليج البحرية

تعد شركة طاقة الخليج البحرية من الشركات الرائدة في الشرق الأوسط، والتي تعمل في استثمار وإدارة ناقلات النفط العصرية المزدوجة الهيكل والمصممة خصيصاً لنقل المنتجات البترولية والكيماويات والهيدروكربونات.

0
ناقلة نفط مزدوجة الهيكل مصممة خصيصاً لنقل المنتجات البترولية والكيماويات والهيدروكربونات.
التكرير والبتروكيماويات

في المرحلة النهائية من سلسلة القيمة في صناعة النفط والغاز، يتم استخلاص المشتقات من النفط الخام لإنتاج مواد الوقود، مثل "الجازولين" و"الديزل" و"الكيروسين"، كما تتم معالجة منتجات النفط والغاز لتصنيع عددٍ من المواد المستخدمة في الصناعات البلاستيكية وطيف واسع من الصناعات الكيماوية، مثل المنظفات.

شركة "كوزمو إنيرجي هولدنغ"

يقع المقر الرئيسي لشركة "كوزمو إنيرجي هولدنغ" في اليابان، وتدير عمليات متكاملة في مجال الطاقة تشمل قطاعات الاستكشاف والإنتاج، والنقل والتخزين، والتكرير والبتروكيماويات.

0
تدير ثلاث مصاف للتكرير في اليابان وتقوم بتسويق منتجاتها محلياً عبر شبكة من محطات الوقود يصل عددها إلى 2940 محطة، ويمتد نشاطها في خارج اليابان.
400,000
يبلغ إجمالي طاقة التكرير المشتركة 400 ألف برميل يومياً.
مصفاة "باك عرب" المحدودة (باركو)

تقع مصفاة "باك عرب" المحدودة (باركو) في كراتشي - باكستان، وتقدم خدمات متكاملة مجال تكرير النفط، وتخزينه وتسويقه.

100,000
تصل طاقة التكرير لمصفاة "باركو" إلى 100 ألف برميل يومياً وسعة تخزين مشتركة لأكثر من مليون طن متري.
2,000كم
تضم الشركة أكبر مصفاة تكرير في باكستان وشبكة أنابيب بطول 2,000 كم تمتد عبر الدولة، فضلاً عن شركة "بابكو" التابعة لها.
شركة "بورياليس"

تعد "بورياليس"، التي يقع مقرها الرئيسي في فيينا، النمسا، من الشركات الرائدة في توفير الحلول المبتكرة في مجالات إنتاج "البولي أوليفينات" والكيماويات الأساسية والمخصبات.

0
تنتشر عملياتها في 120 دولة.
تشارك "بورياليس" في مشروع مشترك مع شركة "بترول أبوظبي الوطنية" (أدنوك)، وهو شركة "بروج"، التي تتولى إنتاج المنتجات البلاستيكية في أبوظبي وتسويقها عبر العالم.
0
3 مراكز ابتكار في أوروبا، ومركز آخر تديره "بروج" في أبوظبي.
شركة "نوفا للكيماويات"

تعد "نوفا للكيماويات" من أكبر شركات البتروكيماويات في أمريكا الشمالية وتركز نشاطها على تطوير منتجات وتقنيات ذات قيمة عالية للعملاء على نطاق العالم، وتشمل مجموعة متنوعة من المنتجات الصناعية ومنتجات التغليف وغيرها.

2,900
موظف في مناطق مختلفة من العالم.
أهم المنتجات: الإيثيلين، البولي إيثلين، المنتجات الكيماوية المشتركة، بولمرات الاستيرين القابلة للتمدد.
0+
تملك أكثر من 13 مرفق تصنيع، ومراكز تقنيات ومبيعات في مناطق مختلفة من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا.