تعزيز الاهتمام بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات

تساهم الجهود المتسارعة لتنويع الاقتصاد في تعزيز مكانة أبوظبي الرائدة ضمن عدد من القطاعات العالمية. وقبل عشر سنوات، لم تكن هناك وظائف معينة مثل فني صناعة الطيران ومهندس عمليات أشباه الموصلات.

يكمن التحدي في ضمان تطوير المواهب المحلية بالسرعة التي تلبي الطلب الموجود عليها في مختلف المجالات. ويتطلب إعداد قوة العمل الإماراتية لاغتنام الفرص المهنية المتاحة، نهجاً بعيد الأمد يبدأ من الشباب والآباء والأمهات.

وتساعد "مبادلة" على تأهيل المواهب في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات من خلال عدد من البرامج التي تعزز اهتمام الشباب وعائلاتهم بهذه المجالات وتشجعهم على التفكير في فرص مهنية على نطاق أوسع.

ومن خلال التوعية بمهارات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وبكيفية تشكيل هذه المجالات للعديد من الفرص المهنية المتميزة ضمن القطاعات الجديدة في أبوظبي، نساهم في تطوير قوى عاملة محلية تتمتع بالمهارة اللازمة لدعم مواصلة النمو الاقتصادي.

من خلال التوعية بمهارات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وبكيفية تشكيل هذه المجالات أساساً للعديد من الفرص المهنية المتميزة ضمن القطاعات الجديدة في أبوظبي، نساهم في تطوير قوة عمل محلية تتمتع بالمهارة اللازمة لدعم مواصلة النمو الاقتصادي.

نادين حسن

رئيس قسم التسويق والاتصال المؤسسي في مبادلة

خلاصة

من خلال التوعية بمهارات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وبكيفية تشكيل هذه المجالات أساساً للعديد من الفرص المهنية المتميزة ضمن القطاعات الجديدة في أبوظبي، نساهم في تطوير قوة عمل محلية تتمتع بالمهارة اللازمة لدعم مواصلة النمو الاقتصادي.