جولات مبادلة المهنية

يقوم طلبة المدارس الابتدائية والثانوية من مختلف أنحاء أبوظبي بزيارة الأصول التابعة لمبادلة مع بداية تفكيرهم في مهنهم المستقبلية.

"من المدهش حقاً أن نرى عدد المسارات المهنية المتوفرة في قطاع مثل الطاقة المتجددة".

كانت هذه الكلمات رد فعل فلاح الراشدي، البالغ من العمر 15 عاماً، بعد أن أنهى جولته في مدينة مصدر، المنطقة الحرة والمساحة المخصصة للتكنولوجيا النظيفة، حيث تعمل مصدر على بناء المشروع الحضري الأكثر استدامة في العالم.

وكان الراشدي واحداً من 42 طالباً من مدرسة الياسمينة بأبوظبي قاموا بزيارة مدينة مصدر في إطار برنامج جولات مبادلة المهنية، وهي المبادرة التي تقدم للجيل المقبل لمحة عن الفرص المتاحة في قطاعات متنوعة وجديدة في الإمارة.

وعبر جلسات تفاعلية في شركات مثل شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، والياه سات، وستراتا، ومصدر، وهيلث بوينت، يهدف البرنامج إلى إطلاق العنان لخيال طلبة المدارس الابتدائية والثانوية، مع بداية تفكيرهم في مهنهم المستقبلية.

ووجد محمد الظاهري، الطالب في مدرسة الياسمينة والبالغ من العمر 15 عاماً، الإلهام خلال جولته في الياه سات، حيث قال: "تعلمتُ الكثير اليوم، وتعرفت إلى معلومات جديدة منها أن أبوظبي قامت بإطلاق قمرين اصطناعيين وتعتزم إطلاق قمر اصطناعي ثالث خلال عام 2016. سأبدأ بالبحث لمعرفة المزيد عن الفرص المهنية المتاحة في هذا المجال".

من المدهش حقاً أن نرى عدد المسارات المهنية المتوفرة في قطاع مثل الطاقة المتجددة

فلاح الراشدي

خلاصة

تشكل جلسات الأسئلة والأجوبة، والاستكشاف العملي للموضوعات إحدى الركائز الأساسية لبرنامج جولات مبادلة المهنية، الذي شهد مشاركة 436 طالباً وطالبة عام 2014