أطباء إماراتيون يصنعون الفرق

أطباء إماراتيون يصنعون الفرق

انطلاقاً من الشراكة مع أبرز المؤسسات الطبية الرائدة عالمياً، تمكنت "مبادلة" من إنشاء مرافق للرعاية الصحية عالمية المستوى، تلبي احتياجات مختلف متطلبات الرعاية الصحية. وبذلك وفرت الفرصة للكوادر الوطنية العاملة في مجال الرعاية الصحية لتطوير قدراتها والتقدم في مختلف مجالات التخصصات الطبية.

تَشكَّل الحماس المفعمة به الدكتورة/ فرحانة بن لوتاه، نحو تعزيز وعي المجتمع بالقضايا الصحية، في مرحلة مبكرة من مسيرتها المهنية، التي بدأتها في مجال توفير خدمات الرعاية الصحية المتنقلة في جمهورية آيرلندا، حيث أثارت الاهتمام برعاية المسنين، والمرضى المصابين بالسكري والبدانة، والوقاية من الأمراض، والتوعية الصحية العامة. 

ومن خلال عملها في مركز "إمبريـال كوليدج لندن للسكري" في أبوظبي، اضطلعت الدكتورة/ فرحانة بدور أساسي في حملة التوعية المجتمعية، التي أطلقها المركز تحت عنوان "السكري، معرفة، مبادرة"، بهدف نشر الوعي بمخاطر مرض السكري وكيفية الوقاية منه. وقد فازت هذه الحملة بجوائز تقديرية عديدة. ويعتبر مركز "إمبريـال كوليدج لندن للسكري" في أبوظبي أول مرفق للرعاية الصحية، تابع لـ "مبادلة"، تأسس في عام 2006 ليوفر خدمات رعاية صحية عالمية المستوى بهدف الوقاية من مرض السكري ومراقبته والتعامل معه.

وقد استفاد آلاف المرضى من معرفة الدكتورة/ فرحانة بأساليب التعامل مع مرض السكري، ومن مساهمتها النشطة في برامج التوعية المجتمعية، التي تشجع على اتباع نمط حياة صحي، ونشر الوعي بشأن الوقاية من مرض السكري، بالإضافة إلى دعم جهود "مبادلة" الرامية لتلبية متطلبات محددة للرعاية الصحية للسكان أبوظبي.

ثمة تحديات عديدة تواجه اتباع أسلوب حياة صحي، سواء على مستوى الفرد، أو المجتمع، مع الأخذ في الاعتبار أن معظم الناس هم نتاج للبيئة التي نشأوا فيها، فتغيير البيئة هو ما يدفعهم إلى التغيّر. ونعيش حالياً في عصر السرعة، الذي يتسم بمحدودية مدى الوعي أو الانتباه، لذا لا بد برأيي، من حث الناس على المشاركة في مواجهة هذه التحديات واجتذابهم وتوعيتهم وتشجيعهم

الدكتورة/ فرحانة بن لوتاه

أخصائية في الطب الباطني مركز "إمبريـال كوليدج لندن للسكري

الدكتورة/ فرحانة بن لوتاه

تلقت الدكتورة/ سميرة العبيدلي، وهي من الكفاءات الوطنية، تدريبها الطبي من خلال العمل لفترات متتالية في مستشفيات؛ المفرق، والكورنيش، والجزيرة، و"المستشفى المركزي" في أبوظبي. وقد عادت إلى أرض الوطن بعد نيلها شهادةً في الطب والجراحة من جامعة "أوفيديوس" في رومانيا. وتعليقاً على دورها في قطاع الرعاية الصحية في دولة الإمارات تقول: 

وبعد اكتسابها خبرة واسعة في تخصصات طب الأسرة، والطب الباطني، والطوارئ، فقد كان من الطبيعي للدكتورة سميرة العبيدلي أن تكون المرشحة المثالية لقيادة الكادر الطبي الذي يتمتع بالخبرة في مركز "أبوظبي للتطبيب عن بُعد" في العام 2015، بوصفها "كبير الأطباء" في المركز.  

وبذلك فهي المسؤولة عن قيادة فريق كامل من الأطباء والممرضين والممرضات في المركز، وتعمل عن كثب مع هذا الفريق لتقديم استشارات طبية عالية الجودة، ورعاية متعاطفة للمرضى عبر الهاتف.وتضيف الدكتورة/ سميرة": "لقد تم تأسيس مركز "أبوظبي للتطبيب عن بُعد" بهدف إتاحة الحصول على الرعاية الصحية على مدار الساعة، ولا سيما بالنسبة للحالات غير الطارئة التي لا حاجة فيها للاستشارة الشخصية المباشرة، ما يضمن راحة المرضى وتعافيهم، بدلاً من اضطرارهم إلى الذهاب إلى المستشفى أو العيادة".

"بعد أن أكملت دراستي، غمرني شعور قوي بأنني أريد العودة إلى وطني لأكمل تدريبي وأحقق التقدم في مسيرتي الوظيفية في مجال الطب. إن الاحتياجات الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة معقدة ومتعددة الأوجه، ومن خلال ما تقدمه شركة "مبادلة" في مجال الرعاية الصحية، أشعر أننا نلعب دوراً هاماً في تلبية هذه الاحتياجات."

الدكتورة/ سميرة العبيدلي

المدير الطبي مركز "أبوظبي للتطبيب عن بُعد"

الدكتورة/ سميرة العبيدلي

تفخر مروة الحوسني، وهي أول أخصائية علاج طبيعي إماراتية، تعمل في مركز العلاج الطبيعي المخصص للنساء بمستشفى "هيلث بوينت" في أبوظبي، بما تقدمه من مساعدة لمريضاتها. وتقول:  

وعلى الرغم من أنها بدأت الدراسة الجامعية في مجال الطب، إلا أنها أدركت أن هناك إمكانات كبيرة متاحة في العلاج الطبيعي كمجال طبي جديد نسبياً في دولة الإمارات العربية المتحدة. تخرجت مروة من جامعة الشارقة بدرجة بكالوريوس العلوم في العلاج الطبيعي عام 2013. 

ومن ثم التحقت بالعمل ضمن شبكة "مبادلة" للرعاية الصحية، من خلال "مركز أبوظبي لجراحة الرُكبة والطب الرياضي" الواقع في مستشفى "هيلث بوينت" في أبوظبي، ثم انتقلت لاحقاً للعمل في المستشفى. وتثمن مروة عالياً النصائح والتوجيهات التي تلقتها من زملائها أصحاب الخبرة سواءً في المستشفى أو في وحدة العلاج الطبيعي وطب العظام التابعة له، الأمر الذي ساعدها على تطورها المهني بشكل سريع. 

وفي سياق ذلك تقول: "أتاح لي العمل مع أخصائيين أصحاب خبرات عالمية في مجال الرعاية الصحية، أن أتعلم وأتطور في مسيرتي المهنية، وأن أحقق حلمي بأن أكون أول أخصائية إماراتية تعمل في مجال العلاج الطبيعي، تتخصص بعلاج الإصابات الرياضية، هنا في أبوظبي". 

وتضيف: "يغمرني شعور بالرضا لأن أمارس عملي في وطني، دولة الإمارات العربية المتحدة، وأن تُتاح لي الفرصة لتسخير خبرتي كسيدة إماراتية وتقديم رعاية طبية تراعي خصوصية المجتمع الإماراتي."

يغمرني شعور بالرضا حينما أسمع كلمات الشكر مرفقة بقول: "أنا بحال أفضل الآن"، إذ أن مهمتي الأساسية لا تقتصر على التخفيف من الألم فحسب، بل أيضاً العمل على إعادة تأهيل المرضى، كي يتمكنوا من العودة إلى أعمالهم الاعتيادية وإلى ممارسة الرياضة التي يفضلونها ويواصلوا حياتهم اليومية دون أي ألم

مروة الحوسني

أخصائية علاج طبيعي مستشفى "هيلث بوينت"

مروة الحوسني

يقول الدكتور أحمد بشكيل، مدير قسم العلاج وإعادة تأهيل المرضى في مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي": 

يُشرف الدكتور أحمد على كافة خدمات العلاج الطبيعي والوظيفي وعلاج مشكلات النطق للمرضى الداخليين والخارجيين في مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي"، ويقود فريقاً من المعالجين الفيزيائيين، ممن يتمتعون بمهارات عالية، ومتخصصين في أمراض الأعصاب، والقلب والأوعية الدموية، وإعادة تأهيل العمود الفقري طبياً.  

ومشهود له بتفانيه في تطبيق معايير أفضل الممارسات الدولية في مجال العلاج الطبيعي هنا في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وانطلاقاً من قناعته بأن التعليم هو المحفِّز الأساسي للتغيير والنمو، فقد شارك الدكتور أحمد في عدة برامج أكاديمية وبرامج تواصل مجتمعية تهدف بشكل عام إلى تغيير النظرة التقليدية للعلاج الطبيعي وإعادة التأهيل، بالإضافة إلى تشجيع الكوادر الوطنية للعمل في هذا المجال. 

ويعد الدكتور أحمد أول إماراتي يحمل شهادة الدكتوراه في العلاج الطبيعي من جامعة جنوب كاليفورنيا، التي تضم أهم كلية للعلاج الطبيعي في الولايات المتحدة. وهو أيضاً عضو في الجمعية الأمريكية للعلاج الطبيعي وجمعية العلاج الطبيعي الإماراتية.

تشكل خدمات إعادة التأهيل، ولا سيما العلاج الطبيعي، جزءاً أساسياً من عملية معالجة المريض وخطط التعافي، وهو الأمر الذي يدركه العاملون في الرعاية الصحية حول العالم. وتتمثل مهمة المتخصصين في العلاج الطبيعي في مساعدة المرضى على تخطي تحديات الحركة، وهو أمر أساسي لممارسة الحياة اليومية

أحمد بشكيل

طبيب علاج طبيعي في وحدة العلاج وإعادة تأهيل المرضى مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي"

أحمد بشكيل

خلاصة

تتيح مرافق شبكة "مبادلة للرعاية الصحية"، عالمية المستوى، الفرصةً للأطباء والأخصائيين الإماراتيين، لرد الجميل والتعبير عن عرفانهم وامتنانهم لما قدمه الوطن، من خلال العمل على توفير أفضل مستويات الرعاية الصحية في مجتمع الإمارات.