بناء المجتمع

بناء المجتمع

اكتشف كيف استثمرت شركة غينيا ألومينا في تقديم خدمات تعليمية ومدنية وصحية للمجتمعات المحلية في غينيا.

عام 2015، استثمرت شركة غينيا ألومينا نحو 800 ألف دولار في تطوير عدد من مشاريع الاستدامة في المجتمعات المحلية، بما في ذلك ثلاثة مشاريع لبناء مدارس كما يلي:

  • بناء مدرسة جديدة تضم ست قاعات للدراسة في سيليدارا، حيث يمكن لنحو 240 طالباً دراسة المنهج الأساسي
  • إعادة بناء مدرسة ابتدائية تضم 24 قاعة للدراسة في سانغاريدي تتسع لما يصل إلى 1200 طالب
  • تجديد كلية في سانغاريدي وتوسيع طاقتها الاستيعابية لتشمل 2000 طالب جديد

كما تضمن برنامج شركة غينيا ألومينا تجديد وتوسعة مركز صحي مجهز بالكامل بناء على الاتفاق السابق باستبدال المركز العام القديم الذي تم بناؤه في ستينات القرن الماضي.

وتضمنت المشاريع الإضافية الداعمة للمجتمع المحلي مركزاً اجتماعياً، وتزويد مستشفى بوكيه بالمياه، وتركيب 6 أعمدة إنارة تعمل بالطاقة الشمسية، وحفر 23 بئراً عاماً في محافظة بوكيه.

وبهذه المناسبة، قال مامادي يولا، مدير عام الشؤون المؤسسية في شركة غينيا ألومينا: "قامت شركة غينيا ألومينا منذ تأسيسها باستثمارات اجتماعية واقتصادية مهمة ومتنوعة في المجتمعات المحلية في بوكيه. ونحن حريصون على نجاح وتطوير المجتمع الذي نعمل فيه."

نلتزم الحرص على نجاح وتطوير المجتمع الذي نعمل فيه

مامادي يولا

مدير عام الشؤون المؤسسية في شركة غينيا ألومينا

وأضاف: "نقوم بتفعيل دور أصحاب المصلحة في جميع أنشطتنا ومشاريعنا المجتمعية، ونتعاون مع المستفيدين مباشرة من هذه المشاريع فيما يتعلق بالتخطيط والتقييم، وذلك حرصاً على أن تحقق هذه المشاريع أهدافها بالكامل".

كما عملت شركة غينيا ألومينا على تطوير قدرات السكان المحليين، حيث نظمت برنامجاً للتدريب المهني مدته ستة أشهر تخرج منه 94 شاباً وشابة. وأسست الشركة أيضاً 40 مركزاً لمحو الأمية استقبل 1600 مشارك من 175 قرية.

خلاصة

تحرص "مبادلة" والأصول التابعة لها على القيام باستثمارات مسؤولة، ما دفعها إلى إنشاء علاقات قوية مع الحكومات والشركاء والمنظمات غير الحكومية. ونحرص في "مبادلة" على استفادة المجتمعات المحلية من حضورنا وأنشطتنا.