كيان اقتصادي رائد عالمياً لتعزيز مسيرة النمو في أبوظبي اقرأ المزيد عن شركة مبادلة للاستثمار

البيانات الصحفية

"ستراتا" و"أسيتوري" تستكشفان فرص التعاون في سلسلة التوريد في قطاع صناعة الطيران العالمي

بموجب اتفاقية وقعتها الشركتان على هامش "القمة العالمية للصناعة والتصنيع" للاستفادة من قدرات جديدة للتقنيات الحديثة 

03 أبريل 2017

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: وقّعت شركة "ستراتا للتصنيع" ش.م.خ (ستراتا)، الشركة الرائدة في صناعة أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة والمملوكة بالكامل لشركة المبادلة للتنمية (مبادلة)، مذكرة تفاهم مع شركة "أسيتوري إيرونوتيكا إس. إل"، أحد المزوّدي الأوائل لمصنعي المعدات الأصلية في مجال صناعة الطيران، والمملوكة لعائلة كليمنتي زاراتي، وذلك بهدف التعاون والمساهمة في النهوض بقطاع صناعة الطيران على مستوى العالم من خلال تعزيز قدرات سلسلة التوريد الأساسية، وتوطيد العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وإسبانيا.

وقّع على مذكرة التفاهم كلٌ من بدر العلماء، الرئيس التنفيذي لشركة "ستراتا"، وجينيس كليمينتي أورتيز، الرئيس التنفيذي لشركة "أسيتوري"، وذلك على هامش "القمة العالمية للصناعة والتصنيع" بدورتها الأولى في أبوظبي،   التي تستضيفها كلٌ من وزارة الاقتصاد بدولة الإمارات العربية المتحدة ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو)، في الفترة من 27 إلى 30 مارس 2017 في جامعة باريس-سوربون في جزيرة الريمبأبوظبي. 

 وبموجب هذه المذكرة، ستبحث شركتا ستراتا وأسيتوري الفرص الجديدة بهدف تعزيز حضورهما في سلسلة التوريد العالمية في قطاع صناعة الطيران، بما في ذلك التعاون في مجال الموارد والقدرات المشتركة. وستستفيد كلتا الشركتين من القدرات التكنولوجية، ورأس المال البشري، وخبراتهما المعرفية الحالية في مجال تصنيع هياكل الطائرات، وذلك بهدف مواصلة تعزيز قدراتهما التنافسية ضمن أحد أكثر القطاعات اعتماداً على التكنولوجيا المتطورة والابتكارات في العالم.

وستستكشف الشراكة المحتملة أيضاً الجدوى من إقامة قدرات تجارية جديدة وإنشاء مرفق تصنيع جديد.

وتعليقاً على توقيع الاتفاقية، قال بدر سليم سلطان العلماء، الرئيس التنفيذي لشركة "ستراتا": "أثبتت ستراتا خلال مدة زمنية قصيرة بأنها تحظى بمكانة عالمية في قطاع صناعة أجزاء هياكل الطائرات، وتتطلع الشركة إلى التعاون مع شركة أسيتوري لدعم تنافسيتها العالمية وموقعها في سلاسل القيمة العالمية لصناعة الطيران لتصبح واحدة من أكبر الشركات لتصنيع أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة. وتهدف مذكرة التفاهم إلى تطوير فرص النمو المستدام في القطاع الصناعي من خلال الاستثمار في التقنيات والتكنولوجيا الحديثة وبما يحقق أرقى مستوى من المنتجات لعملائنا. كما تهدف المذكرة الى توفير مساحات في مصنع ستراتا للتعاقد على برامج جديدة تتميز بمستوى أعلى من التكنولوجيا المتقدمة بما يتماشى مع مسيرة التطور التكنولوجي التي تبنتها الشركة، وإدارة سلسلة توريد متنوعة ومتوزعة على مناطق جغرافية متعددة وفق أعلى معايير الكفاءة والجودة العالمية، وذلك للمساهمة في إبراز مكانة الإمارات المتنامية في مجال الصناعة إلى جانب تعزيز المكانة الريادية لأمارة أبوظبي كمركز عالمي لصناعة الطيران."

من جهته، قال جينيس كليمانتي أورتيز، الرئيس التنفيذي لشركة أسيتوري: " بعد خبرة طويلة في العمل في صناعة الطيران، نحن على ثقة من أن التغلب على تحديات عولمة هذه الصناعة يتطلب منا الاعتماد على اتفاقيات التعاون بين الشركات التي تتبع استراتيجية عالمية."

وأضاف: "تتضمن مذكرة التفاهم التي وقّعناها اليوم التزام شركتي ستراتا وأسيتوري بتوفير سبل جديدة لإدارة مشاريع تصنيع هياكل الطائرات. وسيشمل ذلك سلسلة القيمة بأكملها، إضافة إلى تحسين مواردنا المشتركة بهدف تعزيز قدراتنا التكنولوجية وتنافسيتنا."