البيانات الصحفية

الشراكة بين الجانبين توسّع نطاق برنامج "مبادلة" للتواصل المجتمعي

"مبادلة" تبرم مذكرة تفاهم مع اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين

28 ديسمبر 2016
الشراكة بين الجانبين توسّع نطاق برنامج "مبادلة" للتواصل المجتمعي

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلنت شركة المبادلة للتنمية (مبادلة)، شركة الاستثمار والتطوير الاستراتيجي التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، اليوم عن توقيع مذكرة تفاهم مع اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين، والتي تهدف إلى توسيع نطاق برنامج "مبادلة" للتواصل المجتمعي وتعزيزه. وتأتي الشراكة طويلة الأمد بين الجانبين عقب رعاية "مبادلة" لفريق منتخب الإمارات للمعاقين الذي حصد سبع ميداليات في منافسات دورة الألعاب البارالمبية التي جرت في ريو دي جانيرو البرازيلية أخيراً.  

وتتضمن الشراكة دعم "مبادلة" لكافة المبادرات التابعة لاتحاد الإمارات لرياضة المعاقين، بما في ذلك الدورات الرياضية وورش العمل التي يشارك فيها الاتحاد على الصعيدين المحلي والعالمي، على أن يوفر الاتحاد دعمه للفعاليات التي تقيمها "مبادلة" وبرنامجها للتواصل المجتمعي الذي يشمل "كأس مبادلة المجتمعي" وهو أكبر بطولة لرياضة التنس للهواة في المنطقة. 

وتشمل الاتفاقية التعاون بين الطرفين لتحفيز مشاركة الرياضيين من ذوي الإعاقة في الفعاليات التي تقام بالمدارس في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بهدف تعريف طلبة المدارس بالقدرات التي تتمتع بها هذه الفئة من الرياضيين، وتعزيز الوعي بين أفراد المجتمع في دولة الإمارات بأهمية اتباع نمط حياة صحي ونشط. 

وتعليقاً على توقيع مذكرة التفاهم، قال حميد الشمري، الرئيس التنفيذي لقطاع صناعة الطيران والخدمات الهندسية في "مبادلة": "تهدف شراكتنا مع اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين إلى تعريف أبناء المجتمع في دولة الإمارات بالإمكانات والقدرات المتميزة التي يحظى بها الرياضيون من ذوي الإعاقة، وتشجيع كافة أفراد المجتمع من مواطني الدولة والمقيمين فيها لاتباع نمط حياة صحي ونشط. وإننا إذ نُعْرب اليوم عن سعادتنا بإبرام هذه الاتفاقية، فإننا نؤكد على أنها سوف تساهم في تعزيز برنامج مبادلة للتواصل المجتمعي." 

من جانبه، قال سعادة/ محمد محمد فاضل الهاملي، رئيس مجلس إدارة اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين: "سوف تلعب هذه الشراكة مع شركة مبادلة دوراً جوهرياً في دعم مسيرة التطور لأبنائنا الرياضيين من ذوي الإعاقة، إذ ستوفر لهم مجموعة متنوعة من المنصات المحلية والعالمية التي ستمكّنهم ليس من إبراز قدراتهم وتعزيزها فحسب، بل ستساهم في الوقت نفسه في تسليط الضوء على إمكاناتهم المتميزة أمام مجتمع دولة الإمارات. ولاشك أن رعاية مؤسسة بحجم مبادلة من شأنها أن تلقي بالمزيد من الضوء على الاهتمام الذي يحظى به ذوو الإعاقة والحرص على تطوير قدراتهم، حيث يشكّل ذلك حافزاً أكبر بالنسبة لهؤلاء الرياضيين ولأعضاء الاتحاد من أجل مواصلة مسيرة التطور."  

وكانت "مبادلة" قد وقّعت مذكرة تفاهم مع مجلس أبوظبي الرياضي في وقت سابق من العام الحالي والتي تهدف إلى العمل على تطوير "بطولة مبادلة لكرة القدم" لتصبح "دوري مبادلة المجتمعي لكرة القدم" والذي يستمر لمدة سبعة أشهر ويشارك فيه ما يقرب من 800 لاعب بدلاً من إقامتها على مدار أسبوع، والتوسع في بطولة " كأس مبادلة المجتمعي للتنس" لتجري منافساتها على مدار ثلاثة أسابيع. كما أبرمت "مبادلة" أخيراً اتفاقية مع سباق "طوّاف أبوظبي" للدراجات الهوائية والتي أرست شراكة بين الطرفين في مجال سباقات ومبادرات الدراجات الهوائية.