مبادلة

البيانات الصحفية

آيبيك توقع اتفاقية شراكة استراتيجية مع مجموعة ميدان لمدة عامين لرعاية كأس "القوز سبرينت"

02 فبراير 2014
آيبيك توقع اتفاقية شراكة استراتيجية مع مجموعة ميدان لمدة عامين لرعاية كأس "القوز سبرينت"

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة 2 فبراير 2014: وقعت شركة الاستثمارات البترولية الدولية "آيبيك"، الشركة الإماراتية الرائدة في تطبيق استراتيجية النمو المستدام في قطاع النفط، ومجموعة ميدان، اتفاقية شراكة استراتيجية لمدة عامين تصبح "آيبيك" بموجبها شريكاً رئيسياً لمجموعة ميدان وراعياً لسباق القوز سبرينت ضمن منافسات كأس دبي العالمي. وتنص الاتفاقية على رعاية "آيبيك" لكرنفال كأس دبي العالمي الذي سيقام في 6 فبراير وسباقات ميدان بتاريخ 13 مارس. وبالإضافة إلى ذلك، سوف ترعى "آيبيك" بطولة العالم العسكرية الثانية للقدرة والتحمل، التي ستنطلق في مدينة دبي الدولية للقدرة والتحمل في 6 مارس.

وقال سعادة خادم القبيسي، العضو المنتدب لشركة الاستثمارات البترولية الدولية "آيبيك": "تنتشر شركات محفظتنا الاستثمارية في كافة أنحاء العالم، وعلى الصعيد المحلي تعتبر آيبيك داعماً قوياً للتراث والتقاليد والثقافة الإماراتية، وتشكل سباقات ميدان منصة مثالية لآيبيك لدعم مسابقات الفروسية المحلية وزيادة الاهتمام بها، والوصول كذلك إلى الجمهور العالمي من خلال كأس دبي العالمي".

من جانبه قال سعادة سعيد حميد الطاير، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لميدان: "نحن سعداء للغاية بالترحيب بشركة الاستثمارات البترولية الدولية ضمن قائمة الشركاء الرئيسيين لمجموعة ميدان وكأس دبي العالمي. تؤكد هذه الشراكة على مدى جاذبية وتأثير كأس دبي العالمي وسباقات الخيل هنا في دولة الإمارات العربية المتحدة وحول العالم".

ويعتبر سباق القوز سبرينت – المجموعة الأولى من أهم السباقات المقامة ضمن كأس دبي العالمي، حيث أقيم للمرة الأولى في 2007 كجزء من كرنفال كأس دبي العالمي، وتم منحه تصنيف المجموعة 3 في 2009، ليتم نقله ليكون ضمن سباقات كأس دبي العالمي في 2010 بالتزامن مع افتتاح مضمار ميدان، وفي عام 2012 تمت ترقيته لتصنيف المجموعة الأولى.

تبلغ جائزة السباق مليون دولار أمريكي، أما مسافته فكانت 1200 متر ثم تم اختصارها إلى 1000 متر في عام 2011. 

تحدث سعادة خادم عبدالله القبيسي، العضو المنتدب لشركة الاستثمارات البترولية الدولية "آيبيك" عن صفقة الرعاية مع ميدان.

ما مضمون اتفاق الرعاية مع ميدان؟

تعد آيبيك شريكاً رئيسياً لميدان وراعياً لسباق "القوز سبرينت" في كأس دبي العالمي. يمتد اتفاقنا مع ميدان لمدة عامين.

ما القوة الدافعة وراء هذه الصفقة؟

تعتبر آيبيك داعماً قوياً للتراث والتقاليد والثقافة الإماراتية، ويشكل الحصان العربي جزءاً لا يتجزأ من تراث الإمارات العربية المتحدة، كما أن هنالك تاريخاً عريقاً لسباقات الخيل في الدولة. تستثمر ميدان بكثافة في دعم مسابقات الفروسية المحلية وزيادة الاهتمام بها، بالإضافة الى أن كأس دبي العالمي هو أحد أهم  الأحداث الرياضية المحلية في دولة الإمارات العربية المتحدة مع متابعة تلفزيونية عالمية. وبما أن محفظة شركات آيبيك تمتد حول العالم، فمن السهل معرفة أهمية رعاية  ميدان في تحقيق طموحات آيبيك على مستويات مختلفة.

كيف يؤثر ذلك على رعاية آيبيك للرياضة؟

إن شعارنا في آيبيك هو "تمكين مستقبل أفضل" ونحن نؤمن بقوة بأن هناك العشرات من المواهب الرياضية الإماراتية التي يمكن أن تصبح أبطال المستقبل، وتكمن مسؤوليتنا في دعم مختلف الفعاليات والاتحادات الرياضية داخل الدولة، بهدف تمكين الرياضيين من التنافس على المستوى الوطني والدولي.

ما الرياضات التي تنوون دعمها في المستقبل في دولة الإمارات العربية المتحدة؟

ترعى شركة الاستثمارات البترولية الدولية "آيبيك" وشركات محفظتها الاستثمارية بفخر ناديي الجزيرة ومانشستر سيتي لكرة القدم، وسباقات الفورمولا1، ورياضتي الجودو والجوجيتسو، وبطولات الدراجات المائية، وغيرها من الألعاب الرياضية على المستويين المحلي والدولي. وتهدف خططنا المستقبلية لتعميق وتوسيع نطاق التزامنا الرياضي ولا سيما على مستوى المجتمع المحلي.

ما أهمية الرياضة في التنمية ؟ وأهميتها لمواطني دولة الإمارات العربية المتحدة على وجه الخصوص؟

تعد الرياضة في أي بلد، ولا سيما على مستوى المجتمع المحلي، عنصراً لا غنى عنه لعيش أسلوب حياة صحي. وبما أن آيبيك شركة مملوكة من قبل حكومة أبوظبي، فإن لدينا واجباً أخلاقياً يتمثّل بالمساهمة في رفاه المجتمع. ويمكن تحقيق ذلك من خلال تشجيع الإماراتيين على ممارسة الرياضة وتشجيع الرياضيين. إن استراتيجية آيبيك المجتمعية على المدى الطويل هي مساعدة مؤسسات حكومة أبوظبي لجعل الرياضة ركناً أساسياً في تنشئة كل طفل في الإمارات العربية المتحدة.