مبادلة

البيانات الصحفية

"مجلس الإمارات للشباب" و"مبادلة" يوقعان مذكرة تفاهم لتعزيز التواصل مع الشباب الإماراتي

بهدف تنمية مهارات شباب الوطن وتطوير قدراتهم

 شما المزروعي: التعاون مع الشركات الوطنية الرائدة يسهم في تمكين الشباب من المشاركة بفاعلية في صناعة المستقبل المشرق لدولة الإمارات العربية المتحد 

 خلدون المبارك: تنمية شباب الإمارات من أولوياتنا في "مبادلة"

18 أبريل 2017
"مجلس الإمارات للشباب" و"مبادلة" يوقعان مذكرة تفاهم لتعزيز  التواصل مع الشباب الإماراتي

دبي، الإمارات العربية المتحدة - 18 أبريل 2017: وقّع كلٌ من مجلس الإمارات للشباب وشركة المبادلة للتنمية "مبادلة"، شركة الاستثمار والتطوير الاستراتيجي التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، مذكرة تفاهم بهدف تعزيز التعاون والعمل المشترك لتمكين شباب الوطن وتطوير قدراتهم وصقل مهاراتهم ليتقلدوا المناصب القيادية في المستقبل. وتتضمن مذكرة التفاهم التعاون ضمن مبادرة "100 موجه" التي تشمل حلقات نقاش مع المسؤولين والتنفيذيين الشباب في "مبادلة". كما تشمل المذكرة مواصلة التعاون بين الجانبين لتنظيم الحلقات الشبايبة داخل دولة الإمارات، والعمل على تهيئة بيئة محفزة للابتكار والتفكير الطموح مع التأكيد في الوقت نفسه على دعم الشباب للاضطلاع بدور نشط في المجتمع.

وقد وقّع على مذكرة التفاهم كلٌ من معالي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب، ورئيسة "مجلس الإمارات للشباب"، ومعالي خلدون خليفة المبارك، الرئيس التنفيذي للمجموعة والعضو المنتدب في "مبادلة".

وبهذه المناسبة، قالت معالي شما المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب: "يأتي التعاون مع شركة "مبادلة" في إطار سعي مجلس الإمارات للشباب المتواصل لبناء الشراكات مع جميع مؤسسات المجتمع، وفي مقدمتها الشركات الوطنية الرائدة لتوفير فرص مثالية تمكن الشباب من تقديم وتطبيق الأفكار المبتكرة والمساهمة بفاعلية في تحقيق مسيرة التنمية المستدامة والشاملة لدولة الإمارات".

وبينت معاليها أن شركة "مبادلة" تعتبر من الشركات الرائدة بالاستثمار في طاقات الشباب وتنمية مهاراتهم القيادية، من خلال تبنيها مبادرات مبتكرة لتطوير القدرات الإبداعية للشباب. وحثت معاليها جميع المؤسسات في المجتمع على إطلاق المبادرات التي تسهم في دعم المواهب الوطنية الشابة وتمكينها من تحقيق التفوق في جميع القطاعات عبر منحهم الفرصة للمشاركة في صناعة المستقبل المشرق لدولة الإمارات.

ومن جهته قال معالي خلدون خليفة المبارك، الرئيس التنفيذي للمجموعة والعضو المنتدب في "مبادلة": "تتسق برامج ومبادرات التواصل مع الشباب الإماراتي، التي نتبناها في "مبادلة"، مع أهدافنا المتنوعة للتواصل مع الشباب. ويعد الهدف المحوري لهذه المبادرات هو تمكين أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة من الاستفادة من فرص العمل المتاحة في طيف متنوع من قطاعات الأعمال التي تساهم من خلالها في تحقيق نهج التنويع الاقتصادي لإمارة أبوظبي. ويساهم ذلك في بناء جيل من الكوادر الوطنية من أصحاب القدرات والمهارات المهنية المتنوعة في مجالات عدة. ونحن في "مبادلة" نعتبر تنمية شباب الإمارات من أولوياتنا، ونحن سعداء اليوم بتوقيع مذكرة التفاهم هذه، فإننا نؤكد على أنها سوف تساهم في تعزيز برامج "مبادلة" للتواصل المجتمعي."

إيجاد قنوات تواصل مباشرة ومستدامة مع الشباب

وتنص مذكرة التفاهم التي أبرمها "مجلس الإمارات للشباب" مع "مبادلة" على التعاون في إطار برنامج "100 موجه"، وذلك من خلال تنظيم العديد من حلقات النقاش مع قيادات إماراتية شابة من "مبادلة"، بما يسهم في إيجاد قنوات تواصل مباشرة ومستدامة مع الشباب، يتم من خلالها تقديم التوجيه والإرشاد المهني من خلال عرض أفضل الممارسات ومناقشة أهم المواضيع ذات العلاقة بالشباب وتطلعاتهم والتحديات التي يواجهونها بهدف الخروج بحلول عملية وأفكار مبتكرة .

كما تتضمن المذكرة دعم "مبادلة" من خلال تقديم المبادرات المخصصة للشباب، والتي يتم تقديمها عبر قطاعات الأعمال المختلفة التابعة لمبادلة، مثل صناعه الطيران، والطاقة وغيرها. وتشمل أيضاً اختيار مبادرة (ويانا)، المبادرة التي أطلقتها شركة "مبادلة" بهدف تعزيز التواصل مع جيل الشباب الإماراتي، وإطلاعهم على مختلف الأنشطة والفعاليات المجتمعية، وتعريفهم بالفرص الوظيفية والتطوير المهني المتاحة لهم، كشريك أساسي من خلال تقديم الدعوات لحضور وتغطية الفعاليات المختلفة الموجّهة للشباب الإماراتي.

ويعمل "مجلس الإمارات للشباب"، الذي أُنشئ في العام 2016 على دعم طاقات الشباب وتمكينهم في جميع المجالات ليكونوا مساهمين فاعلين في صناعة المستقبل المشرق لدولة الإمارات، كما يقوم المجلس باقتراح الحلول اللازمة لتفعيل المشاركة الإيجابية للشباب في المجتمع في مختلف القطاعات في الدولة، والتعرف إلى آراء الشباب وتطلعاتهم والتحديات التي يواجهونها .

وقد ساهمت شركة "مبادلة" في تشجيع الشباب الإماراتي على زيادة الاهتمام بالموضوعات والتخصصات المهنية المرتبطة بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وذلك من خلال نشر الوعي وطرح العديد من المبادرات التي تحفز اهتمام الشباب وتمكينهم من الاستفادة من جميع الفرص المتاحة في هذه المجالات.